شــعاع نيوز
Shuaa News
بعد تأزم وضع الخبز في الشمال ...."الجولاني "يعترف بعدم وجود" أمن غذائي"


شعاع / متابعة

 

أفادت معرفات رسمية تابعة للمعارضة المسلحة أن اجتماعاً جرى اليوم بين "هيئة تحرير الشام" الإرهابية مع "وزارة الاقتصاد" التابعة لما يسمى "حكومة الإنقاذ" الممولة تركياً وذلك على خلفية رفع الأخيرة لسعر الخبز في المناطق الخاضعة للسيطرتها في ظل هبوط الليرة التركية لأدنى مستوى حالياً وبعد موجة استياء من الحاضنة الشعبية دفعتهم للشتم و المطالبة بتنحي حكومة " الجولاني" .



 "هيئة تحرير الشام" الإرهابية وبحجة الزكاة  كانت قد فرضت الأتاوة لموسم الزيتون في الشمال السوري الخاضع لسيطرتها ،تلى ذلك  ارتفاع سعر مادة الخبز الذي يعد قوت الإنسان الأساسي و رافق  أيضاً الصولات والجولات للموكلين على رقاب الناس هناك، ولهذا و "من دون تأخير" اجتمع "مجلس الشورى"  بقيادة الجولاني مع من سمتهم نفس المعرفات بعصابة التجويع من "حكومة الإنقاذ" المدعومة من قبل النظام التركي  "والتي ترفع سعر الخبز وتفرض الضرائب وتنهب باسم الزكاة" لاسيما وأنها حددت سعر الخبز في الـ 16 من حزيران الماضي بالليرة التركية .

 

متابعون رأوا أن الاجتماع الذي ترافق مع صعوبة الوضع الاقتصادي في الشمال عُقد للتهدئة  والإقناع بأن السبب الحرب وانهيار العملة التركية ،خصوصاً وأن " الجولاني " قد برر تأزم الوضع بعدم وجود أمن غذائي في الشمال السوري يسد حاجة الناس ووعد بتوسيع مساحة الأراضي الزراعية لتأمين المواد الغذائية الأولية حسب تعبيره.

فيما ذهبت منصات بالوضع الإنساني لأخره وبدأت بالبكاء والنواح على حال من دعم وذهب مع الإرهاب ليأخذه موطناً بأن الوضع فاق التحمل.

 وكانت قد  تحدثت تقارير رسمية وأممية عن أن مئات الآلاف من سكان الشمال السوري يسعون اليوم إلى تقليل عدد الوجبات اليومية وكميات الطعام للحصول على المستلزمات الأساسية، في خطوة جديدة نحو الهاوية بسبب تناحر الفصائل وغياب الحل السياسي بالإضافة إلى الوضع الأمني المتوتر وتمدد النفوذ التركي وسرقة الخيرات من المنطقة.


المشاهدات 196
تاريخ الإضافة 2021/11/23 - 3:46 PM
آخر تحديث 2022/01/29 - 11:14 AM
تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 1866 الشهر 65535 الكلي 1013877
الوقت الآن
السبت 2022/1/29 توقيت دمشق
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير